الخميس، 22 ديسمبر، 2011

كيف حال الفاقدين في زمننا والديهم /؟،

ألف مبروك .. !
.. أنتي حامل ..
” جمله تسمعها الإناث “
… ويفرحون رجال فيها .. !
ثم ماذا ؟
.
من شهر 1 .. لـ 5 ..
إهتمامٌ في الجنين .. !
.. وإنتباهٌ لـ ( المدام ) ..
ثم ماذا ؟
.
ارتقابٌ لـ ( الأمل ) .. !
.. ياترى انتي ( صبيه ) .. ؟
.. أم صبيٌ يا ( طفل ) ؟
ثم ماذا ؟
.
من شهر 5 لـ 9 ..
تتعب الأم .. وتعآني .. !
.. والأبو يـتعب شعورهـ ..
ودهـ يخفف عناها ..
.. بس ما بـ ايدينه شيء .. !
غير دعواته .. لهآ ..
… واقترابه .. منهآ ..
ثم ماذا ؟
.
حانت الصرخات .. يآآآهـ .. !
.. تختنق بـ اعذب شفآهـ ..
.. اي نعم ..
هـ الأم تصرخ .. من ثُغر طهر الحياهـ ..
ثم ماذا ؟
.
جيتي أنتي .. !
.. بعد مـافيها سكنتي ..
يا …… ( فراغ ) ..
جيتي وأنتي ..
… دمعتك .. تسبق فرحها .. !
ثم ماذا ؟
.
امتلت فيك الحياة .. !
.. وشافوا كل الدنيا فيك ..
ما كأنه بـه بنآت .. !
.. وكن ربي مصطفيك ..
ثم ماذا ؟
.
اتعبوا لـ أجلك كثير .. !
.. واسهروا لـ أجلك كثير .. !
ما يبون الا سعادك ..
…. بس وتكوني بـ خير ..
ثم ماذا ؟
.
هذا أنتي ..
.. دارت الدنيا .. وكبرتي ..
وصار لك معنى وقيمة ..
.. ما أقول إنك عظيمة ..
بس أقول إنك ( كبرتي ) .. !
ثم ماذا ؟
.
بعد ما هم كبّروك .. !
.. وبعد ايضاً ما عطوك ..
من تعبهم .. راحتك ..
… ومن سهرهم .. نومتك ..
…… ومن بكاهم .. ضحكتك ..
جيتي تشكين … ( ظلموك ) .. !!!!
ثم ماذا ؟
.
يعني وإن قصر بـ حقك .. !
… أو عطى أكثر لـ أخوك ..
.. تغلطين بـ حقهم ؟
… تفرحين بـ زعلهم ؟
عيب ..
… عيب والله ما يصير .. !
… خلي بـ قلبك ضمير ..
ذولا أغلى اثنين عندك ..
… وأنتي ( فيهم ) غاليه ..
ثم ماذا ؟
.
ارسمي فقدآنهم .. !
… وكيف حالك دونهم ؟
ومن بـ يدري عنك أصلاً ..
لو بكيتي فرآقهم …
ما حد بيرحم شعورك .. !
.. أو بـ يتحمل غرورك ..
في حياتك .. الا هم .. !
ثم ماذا ؟
.
احمدي ربك .. عليهم .. !
.. قدّريهم ..
.. ارحميهم ..
…. ارئفي لـو لحظة فيهم ..
تكفي قسوة هـ الحياة .. !
.. لا تكوني قاسيه .. وان بغوا بسمه عطيهم ..
ياما بـ الظلمه بكوا .. !
بس ماجوك .. اشتكوا ..
… مثل مـ أنتي .. تشتكيهم ..
ثم ماذا ؟
.
لحظه .. لحظه ..
.. قبل ماذا ..
اسئلي هذا .. وذيك .. !
.. او حواليك اسئلي ..
كيف حال الفاقدين .. في زمانك .. ( وآلديهم ) ..
ثم ماذا ؟
.
ارجعي للي كتبته .. !
.. افهمي كيف انخلقتي ..
… واذكري قول الرسول ( صلى الله عليه وسلم )
حينما جآهـ السؤال ..
.. ثم رددها .. وقال ..
.. إنها أمك .. وأمك ..
ثم أمك ..
ثم أبوك .. !

•• راقت لي
•• يٓ رب لا تحرمني والديني وارضهم عني ي رب ،..

هناك تعليق واحد:

خووخه يقول...

ربي لا يحرمني ابداااعك

*_*

الله يحفظ أمي وابوي ولا يخليني منهم ي رب ويطول في عمرهم