الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

امانيـنا + دمع الأكابر ||~



يَاشِينَها لاطَاحْ .. دَمعْ الاكابرْ / .
. يَاهيِ كبَيره فيْ عُيون العَصافير



امانينآ بهالدنيا مرايآ حظ..//مكسوورة
إذاجينا نداريها..بدون القصد تجرحنآ

ليست هناك تعليقات: