الجمعة، 8 أبريل، 2011

نوف وعبير و الهنوف وغدير !



اسألتني
كم بنت تعرف ؟
جاوبتها :
نوف وعبير و الهنوف وغدير !
وقفت ..
و شموخهآ يملي الكتف !
وفيه أسئلة بخاطرها ودّها تنجرف

وش هالجراءة ؟
وش هالوقاحة ؟
كل هذي صراحه ؟
و له عين يعدّد و يسمي و يعترف !

و حبيت أزيد الطين بلّه ..
و أقول لها إن الأخيرة : أصغرهم
والهنوف أجملهم
و الثانيه أطيبهم

و يوم شفتها تنهآر
و العزة والشموخ رآحت دمآر
و الشفايف بدت ترتجف

.. جيت و بستها
على خدها اليسار
و همست بأذنها . .

تراهم خواتي
و نوف الكبيرة بينهم ..
.. و أنا منولد قبلهم .

ليست هناك تعليقات: