الأربعاء، 6 أبريل، 2011

الأشواق الغافيه في ... ||~


الأَشواقُ الغَافية فِي أَعماقِنا ، لا تَتركُنا وَلا تَغيبُ ، وَلا تَرحل خَلفَ أَصحابِها..
تَبقى غَافية .. إِلى أَن يَأَتيَ طَيفٌ مَا ، أَو صَوتٌ مَا .. وَيُوقظها !؟
لتُشعلَ فِينَا الوَجع..\

ليست هناك تعليقات: